الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من كره أن يعود في الكفر كما يكره أن يلقى في النار من الإيمان

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 86 ] فصل

21 21 - تقدم عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان " .

التالي السابق


وقد تقدم من رواية أبي قلابة عن أنس ، وزاد في رواية قتادة : " ومن كره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه " .

وقوله : " بعد إذ أنقذه الله منه " - لا يستلزم أنه كان واقعا فيه ; فإن كل من أدخل الله الإسلام في قلبه فقد أنقذه الله من الكفر وإن لم يكن قد وقع في الكفر قبل ذلك ; وهذا كما قال شعيب عليه السلام : قد افترينا على الله كذبا إن عدنا في ملتكم بعد إذ نجانا الله منها وقال تعالى : وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها وقال تعالى : الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور

والمراد أنه ينجيهم من الشرك ، ويدخلهم في الإيمان ; وكثير منهم لم يكن داخلا في الشرك قط .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث