الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حمد الله تعالى إذا فرغ من الطعام

جزء التالي صفحة
السابق

( 5690 ) فصل : ويحمد الله تعالى إذا فرغ ; لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن الله ليرضى من العبد أن يأكل الأكلة ، أو يشرب الشربة ، فيحمده عليها } . رواه مسلم . وعن أبي سعيد ، قال : { كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أكل طعاما ، [ ص: 222 ] قال : الحمد لله الذي أطعمنا ، وسقانا ، وجعلنا مسلمين } . رواه أبو داود .

. وعن أبي أمامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم { أنه كان يقول إذا رفع طعامه الحمد لله كثيرا ، مباركا فيه ، غير مكفي ، ولا مودع ، ولا مستغنى عنه ، ربنا } . وعن معاذ بن أنس الجهني ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { من أكل طعاما ، فقال : الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه ، من غير حول مني ولا قوة ، غفر له ما تقدم من ذنبه } . رواهن ابن ماجه وروي { أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل طعاما ، هو وأبو بكر وعمر ، ثم قال : من قال في أوله : بسم الله ، وبركة الله . وفي آخره : الحمد لله الذي أطعم وأروى وأنعم وأفضل ، فقد أدى شكره } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث