الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله

جزء التالي صفحة
السابق

لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله ذلك بأنهم قوم لا يفقهون

لأنتم أشد رهبة أي: أشد مرهوبية، على أنها مصدر من المبني للمفعول. في صدورهم من الله أي: رهبتهم منكم في السر أشد مما يظهرونه لكم من رهبة الله فإنهم كانوا يدعون عندهم رهبة عظيمة من الله تعالى. ذلك أي: ما ذكر من كون رهبتهم منكم أشد من رهبة الله. بأنهم بسبب أنهم. قوم لا يفقهون أي: شيئا حتى يعلموا عظمة الله تعالى فيخشوه حق خشيته.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث