الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 730 ] باب الفاء

فصل الهمزة

الأثفية ، بالضم ويكسر : الحجر يوضع عليه القدر ، ج : أثافي ، ويخفف ، والعدد الكثير ، وجماعة الناس . وثالثة الأثافي : القطعة من الجبل يجعل إلى جنبها اثنتان ، فتكون القطعة متصلة بالجبل . ورماه بثالثة الأثافي : بالشر كله ، جعل الشر أثفية بعد أثفية ، حتى إذا رماه بالثالثة لم يترك منها غاية . وأثفه يأثفه : تبعه وطرده ، ويأثفه : طلبه . وأثيفية ، كحديبية : ة باليمامة لأولاد جرير بن الخطفى . وذو أثيفية : ع بعقيق المدينة . وأثيفيات : ع ، أو جبال صغار ، كالأثافي . وكمعظم : القصير العريض التار اللحيم . والآثف : الثابت ، والتابع . والأثافي : كواكب بحيال رأس القدر ، والقدر أيضا كواكب مستديرة . وأثف القدر تأثيفا : جعلها على الأثافي . وتأثفه : تكثفه ، ولزمه وألفه ، واتبعه وألح عليه ، ولم يبرح يغريه .

أخيف ، كزبير ، أو كأحمد ، وحينئذ فموضعه الخاء : اسم مجفر بن كعب بن العنبر

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث