الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يوم يبعثهم الله جميعا فيحلفون له كما يحلفون لكم ويحسبون أنهم على شيء ألا إنهم هم الكاذبون

يوم يبعثهم الله جميعا فيحلفون له كما يحلفون لكم ويحسبون أنهم على شيء ألا إنهم هم الكاذبون

18 - يوم يبعثهم الله جميعا فيحلفون له ؛ أي: لله؛ في الآخرة؛ أنهم كانوا مخلصين في الدنيا؛ غير منافقين؛ كما يحلفون لكم ؛ في الدنيا على ذلك؛ ويحسبون أنهم ؛ في الدنيا؛ على شيء ؛ من النفع؛ أو يحسبون أنهم على شيء من النفع بأيمانهم الكاذبة؛ كما انتفعوا ههنا؛ ألا إنهم هم الكاذبون ؛ حيث استوت حالهم في الدنيا؛ والآخرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث