الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون

قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون

8 - قل إن الموت الذي تفرون منه ؛ ولا تجسرون أن تتمنوه؛ خيفة أن تؤخذوا بوبال كفركم؛ فإنه ملاقيكم ؛ لا محالة؛ والجملة خبر "إن"؛ ودخلت الفاء لتضمن "الذي"؛ معنى الشرط؛ ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون ؛ فيجازيكم بما أنتم أهله من العقاب.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث