الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور

جزء التالي صفحة
السابق

إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور

إذا ألقوا فيها سمعوا لها أي: لجهنم ، وهو متعلق بمحذوف وقع حالأ من قوله تعالى: شهيقا ؛ لأنه في الأصل صفته، فلما قدمت صارت حالأ، أي: سمعوا كائنا لها شهيقا، أي: صوتا كصوت الحمير، وهو حسيسها المنكر الفظيع، قالوا: الشهيق في الصدر، والزفير في الحلق وهي تفور أي: والحال أنها تغلي بهم غليان المرجل بما فيه، وجعل الشهيق لأهلها منهم وممن طرح فيها قبلهم، كما في قوله تعالى: لهم فيها زفير وشهيق يرده قوله تعالى:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث