الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا

جزء التالي صفحة
السابق

قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا فستعلمون من هو في ضلال مبين

قل هو الرحمن أي: الذي أدعوكم إلى عبادته مولى النعم كلها آمنا به وحده لما علمنا أن كل ما سواه إما نعمة، أو منعم عليه. وعليه توكلنا لا على غيره أصلا؛ لعلمنا بأن ما عداه كائنا ما كان بمعزل من النفع والضر. فستعلمون عن قريب ألبتة من هو في ضلال مبين منا ومنكم، وقرئ: (فسيعلمون) بالياء التحتانية.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث