الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب القراءة في صلاة العشاء الآخرة

( 113 ) باب القراءة في صلاة العشاء الآخرة .

521 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا أحمد بن عبدة الضبي ، نا سفيان ، عن عمرو بن دينار ، وأبي الزبير ، سمعنا جابر بن عبد الله - يزيد أحدهما على صاحبه - قال : كان معاذ يصلي مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم ، فأخر النبي - صلى الله عليه وسلم - الصلاة ذات ليلة فرجع معاذ يؤمهم ، فقرأ بسورة البقرة ، [ ص: 291 ] فلما رأى ذلك رجل من القوم انحرف إلى ناحية المسجد فصلى وحده ، فقالوا : أنافقت ؟ قال : لا . قال : ولآتين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلأخبرنه ، وأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقال : إن معاذا يصلي معك ثم يرجع فيؤمنا ، وإنك أخرت الصلاة البارحة فجاء فأمنا فقرأ سورة البقرة ، وإني تأخرت عنه فصليت وحدي يا رسول الله ، وإنا نحن أصحاب نواضح ، وإنما نعمل بأيدينا ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " يا معاذ أفتان أنت ؟ اقرأ سورة ( والليل إذا يغشى ) و ( سبح اسم ربك الأعلى ) ، ( والسماء ذات البروج ) " .

قال أبو بكر : قد خرجت طرق هذا الخبر في كتاب الإمامة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث