الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والله أنبتكم من الأرض نباتا

جزء التالي صفحة
السابق

والله أنبتكم من الأرض نباتا

والله أنبتكم من الأرض نباتا أي: أنشأكم منها فاستعير الإنبات للإنشاء، لكونه أدل على الحدوث والتكون من الأرض، و"نباتا" إما مصدر مؤكد لأنبتكم بحذف الزوائد ويسمى اسم مصدر، أو لما يترتب عليه من فعله، أي: أنبتكم من الأرض فنبتم نباتا، ويجوز أن يكون الأصل أنبتكم من الأرض إنباتا فنبتم نباتا، فيحذف من الجملة الأولى: المصدر، ومن الثانية: الفعل اكتفاء في كل منهما بما ذكر في الأخرى، كما مر في قوله تعالى: أم تريدون أن تسألوا رسولكم كما سئل موسى وقوله تعالى: وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث