الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا

جزء التالي صفحة
السابق

إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا

إنك إن تذرهم عليها كلا أو بعضا. يضلوا عبادك عن طريق الحق. ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا أي: إلا من سيفجر ويكفر فوصفهم بما يصيرون إليه، وكأنه اعتذار مما عسى يرد عليه من أن الدعاء بالأستئصال مع احتمال أن يكون من أخلافهم من يؤمن منكرا، وإنما قاله لاستحكام علمه بما يكون منهم ومن أعقابهم بعد ما جربهم واستقرأ أحوالهم قريبا من ألف سنة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث