الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة الإنسان

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 70 ] 76 سورة الإنسان

سورة الإنسان مدنية، وآياتها إحدى وثلاثون

بسم الله الرحمن الرحيم

هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا

هل أتى استفهام تقرير وتقريب، فإن "هل" بمعنى قد، والأصل "أهل أتى". على الإنسان قبل زمان قريب حين من الدهر ، أي: طائفة محدودة كائنة من الزمن الممتد. لم يكن شيئا مذكورا بل كان شيئا منسيا غير مذكور بالإنسانية أصلا كالعنصر والنطفة وغير ذلك، والجملة المنفية حال من "الإنسان"، أي: غير مذكور، أو صفة أخرى لـ"حين" على حذف العائد إلى الموصوف، أي: لم يكن فيه شيئا مذكورا، والمراد بالإنسان: الجنس، فالإظهار في قوله تعالى:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث