الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا

جزء التالي صفحة
السابق

إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا

إنا نخاف من ربنا يوما أي: عذاب يوم. عبوسا يعبس فيه الوجوه، أو يشبه الأسد العبوس في الشدة والضراوة. قمطريرا شديد العبوس فلذلك نفعل بكم ما نفعل رجاء أن يقينا ربنا بذلك شره، وقيل: وهو تعليل لعدم إرادة الجزاء والشكور، أي: إنا نخاف عقاب الله تعالى إن أردناهما.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث