الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ولما كان تغير حال الإنسان إلى دون ما هو عليه غائطا له موجعا إذا كان ذلك تغير لونه لأن الظاهر عنوان الباطن، قال الله تعالى دالا على شدة فعلها في ذلك: لواحة أي شديدة التغيير بالسواد والزرقة واللمع والاضطراب [والتعطيش ونحوها -] من الإفساد من شدة حرها، تقول العرب: لاحت النار الشيء - إذا أحرقته وسودته للبشر أي للناس أو لجلودههم، جمع بشرة وجمع البشر أبشار

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث