الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا

إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا

2 - إنا خلقنا الإنسان ؛ أي: ولد آدم؛ وقيل: الأول ولد آدم أيضا؛ و"حين من الدهر على هذا مدة لبثه في بطن أمه؛ إلى أن صار شيئا مذكورا بين الناس؛ من نطفة أمشاج ؛ نعت؛ أو بدل منها؛ أي: من نطفة قد امتزج فيها الماءان؛ و"مشجه"؛ و"مزجه"؛ بمعنى؛ و"نطفة أمشاج"؛ كـ "برمة أعشار"؛ فهو لفظ مفرد؛ غير جمع؛ ولذا وقع صفة للمفرد؛ نبتليه ؛ حال؛ أي: خلقناه مبتلين؛ أي: مريدين ابتلاءه بالأمر والنهي له؛ فجعلناه سميعا بصيرا ؛ إذا سمع؛ وبصر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث