الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا

[ ص: 579 ] متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا

13 - متكئين ؛ حال من "هم"؛ في "جزاهم"؛ فيها ؛ في الجنة؛ على الأرائك ؛ الأسرة؛ جمع "الأريكة"؛ لا يرون ؛ حال من الضمير المرفوع في "متكئين"؛ غير رائين؛ فيها ؛ في الجنة؛ شمسا ولا زمهريرا ؛ لأنه لا شمس فيها؛ ولا زمهرير؛ فظلها دائم وهواؤها معتدل؛ لا حر شمس يحمي؛ ولا شدة برد تؤذي؛ وفي الحديث: " هواء الجنة سجسج؛ لا حر؛ ولا قر "؛ فـ "الزمهرير": البرد الشديد؛ وقيل: القمر؛ أي: الجنة مضيئة؛ لا يحتاج فيها إلى شمس؛ وقمر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث