الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا

وأنـزلنا من المعصرات ماء ثجاجا

14 - وأنـزلنا من المعصرات ؛ أي: السحائب؛ إذا أعصرت؛ أي: شارفت أن تعصرها الرياح فتمطر؛ ومنه "أعصرت الجارية"؛ إذا دنت أن تحيض؛ أو: الرياح؛ لأنها تنشئ السحاب؛ وتدر أخلافه؛ فيصح أن يجعل مبدأ للإنزال؛ وقد جاء أن الله (تعالى) يبعث الرياح؛ فتحمل الماء من السماء إلى السحاب؛ ماء ثجاجا ؛ منصبا بكثرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث