الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المذي

جزء التالي صفحة
السابق

باب المذي

597 عبد الرزاق ، عن ابن جريج قال : قال قيس لعطاء : أرأيت المذي أكنت ماسحه مسحا قال : لا ، المذي أشد من البول ، يغسل غسلا ، ثم أنشأ يخبرنا حينئذ قال : أخبرني عائش بن أنس أخو سعد بن ليث قال : تذاكر علي بن أبي طالب وعمار بن ياسر والمقداد بن الأسود المذي ، فقال علي : إني رجل مذاء ، فاسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، فإني أستحيي أن أسأله عن ذلك لمكان ابنته مني ، لولا مكان ابنته لسألته ، فقال عائش : فسأل أحد الرجلين عمار أو المقداد ، قال قيس : فسمى لي عائش الذي سأل النبي صلى الله عليه وسلم ، عن ذلك منهما ، فنسيته فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ذلكم المذي ، إذا وجده أحدكم فليغسل ذلك منه ، ثم ليتوضأ فليحسن وضوءه ، ثم لينتضح في فرجه " . قال : [ ص: 156 ] فسألت عطاء ، عن قول النبي صلى الله عليه وسلم ، يغسل ذلك منه قال : حيث المذي يغسل منه أم ذكره كله ؟ فقال : " بل حيث المذي منه قط " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث