الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة التكوير

جزء التالي صفحة
السابق

81-سورة التكوير مكية وآياتها تسع وعشرون

بسم الله الرحمن الرحيم إذا الشمس كورت

إذا الشمس كورت أي: لفت، من كورت العمامة إذا لففتها، على أن المراد بذلك إما رفعها وإزالتها من مقرها، فإن الثوب إذا أريد رفعه يلف لفا ويطوى ونحوه قوله تعالى: يوم نطوي السماء وإما لف ضوئها المنبسط في الآفاق المنتشر في الأقطار على أنه عبارة عن إزالتها والذهاب بها بحكم استلزام زوال اللازم لزوال الملزوم، أو ألقيت عن فلكها كما وصفت النجوم بالأنكدار، من طعنه فكوره إذا ألقاه على الأرض، وعن أبي صالح كورت: نكست، وعن ابن عباس رضي الله عنهما تكويرها: إدخالها في العرش ومدار التركيب على الإدارة والجمع، وارتفاع الشمس على أنه فاعل لفعل مضمر يفسره المذكور، وعند البعض على الأبتداء.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث