الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة طلقها في مرض موته ثم أنكر فهل يلزمها الطلاق أم عدة الوفاة

[ ص: 25 ] وسئل رحمه الله تعالى عن رجل مرض مرضا متصلا بموته وله زوجة فأمرها أن تخرج من داخل الدار إلى خارجها فتوقفت عن الخروج فقال لها : أنت طالق . فخرجت وحجبت وجهها عنه فطلبها فدخلت عليه محتجبة فسألها عن احتجابها لما هو ؟ فأخبرته بما أوقع من الطلاق ; فأنكر وقال : ما حلفت ولا طلقت ومات بعد أيام : فهل يلزمها الطلاق ؟ أم عدة الوفاة ؟

التالي السابق


فأجاب : عليها عدة الوفاة مع عدة الطلاق ; ولها الميراث . هذا إن كان عقله حاضرا حين تكلم بالطلاق ; وإن كان عقله غائبا لم يلزمها [ إلا ] عدة الوفاة . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث