الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يكون له الدين على الرجل فيتصدق به عليه ينوي بذلك زكاة ماله

قلت : أرأيت الرجل يكون لي عليه الدين فيجب علي الزكاة ، فأتصدق عليه بذلك [ ص: 347 ] الدين وهو من الفقراء أنوي به أنه من زكاة مالي ؟ فقال : قال مالك : فيما بلغني لا يعجبني ذلك ، وقال غيره لأنه تاو إذا كان على فقير فلا يجزئه أن يعطي تاويا وهو عليه بعده ، ولو جاز هذا لجاز للرجل أن يعطي في زكاة ماله أقل من قيمة ما وجب عليه ، لأن ما على الفقير لا قيمة له وإن كانت له قيمة فقيمته دون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث