الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وهذا البلد الأمين

[ ص: 660 ] وهذا البلد الأمين

3 - وهذا البلد ؛ يعني مكة؛ الأمين ؛ من "أمن الرجل؛ أمانة؛ فهو أمين"؛ وأمانته أنه يحفظ من دخله؛ كما يحفظ الأمين ما يؤتمن عليه؛ ومعنى القسم بهذه الأشياء الإبانة عن شرف البقاع المباركة؛ وما ظهر فيها من الخير والبركة بسكنى الأنبياء؛ والأولياء؛ فمنبت التين والزيتون مهاجر إبراهيم؛ ومولد عيسى ومنشؤه؛ والطور: المكان الذي نودي منه موسى؛ ومكة مكان البيت الذي هو هدى للعالمين؛ ومولد نبينا؛ ومبعثه - صلوات الله عليهم أجمعين - أو الأولان قسم بمهبط الوحي على عيسى؛ والثالث على موسى؛ والرابع على محمد - صلى الله عليه وسلم -؛ وجواب القسم:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث