الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فأثرن به نقعا

جزء التالي صفحة
السابق

فأثرن به نقعا

وقوله تعالى: فأثرن به عطف على الفعل الذي دل عليه اسم الفاعل؛ إذ المعنى: واللاتي عدون فأورين فأغرن فأثرن به، أي: فهيجن بذلك الوقت نقعا أي: غبارا، وتخصيص إثارته بالصبح؛ لأنه لا يثور، أو لا يظهر ثورانه بالليل، وبهذا ظهر أن الإيراء الذي لا يظهر في النهار واقع في الليل، ولله در شأن التنزيل، وقيل: النقع: الصياح والجلبة، وقرئ "فأثرن" بالتشديد بمعنى: فأظهرن به غبارا؛ لأن التأثير فيه معنى الإظهار.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث