الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فادخلي في عبادي

ثم بين ما أجمل من الرجوع فقال سبحانه: فادخلي أي بسبب هذا الأمر في عبادي أي في زمرة الصالحين الوافدين علي، الذين هم أهل للإضافة إلي، أو في أجساد عبادي [ ص: 44 ] التي خرجت في الدنيا منها، وقراءة "عبدي" بالتوحيد [للجنس] الشامل للقليل والكثير تدل على ذلك

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث