الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يوم يكون الناس كالفراش المبثوث

جزء التالي صفحة
السابق

يوم يكون الناس كالفراش المبثوث

يوم يكون الناس كالفراش المبثوث على أن "يوم" مرفوع على أنه خبر مبتدأ محذوف وحركته الفتح لإضافته إلى الفعل وإن كان مضارعا كما هو رأي الكوفيين، أي: هي يوم يكون الناس فيه كالفراش المبثوث في الكثرة والأنتشار، والضعف والذلة والاضطراب، والتطاير إلى الداعي كتطاير الفراش إلى النار، أو منصوب بإضمار "اذكر" كأنه قيل بعد تفخيم أمر القارعة وتشويقه عليه الصلاة والسلام إلى معرفتها: اذكر يوم يكون الناس ...إلخ، فإنه يدريك ما هي هذا، وقد قيل: إنه ظرف ناصبه مضمر يدل عليه القارعة أي: تقرع يوم يكون الناس ...إلخ. وقيل: تقديره: ستأتيكم القارعة يوم يكون ...إلخ.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث