الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وامرأته حمالة الحطب

جزء التالي صفحة
السابق

وامرأته حمالة الحطب

وامرأته عطف على المستكن في "سيصلى" لمكان الفصل بالمفعول وهي أم جميل بنت حرب أخت أبي سفيان وكانت تحمل حزمة من الشوك والحسك والسعدان، فتنثرها بالليل في طريق النبي صلى الله عليه وسلم، وكان صلى الله عليه وسلم يطؤه كما يطأ الحرير، وقيل: كانت تمشي بالنميمة، ويقال لمن يمشي بالنمائم ويفسد بين الناس يحمل الحطب بينهم أي: يوقد بينهم النار حمالة الحطب بالنصب على الشتم والذم، وقيل: على الحالية بناء على أن الإضافة غير حقيقية؛ إذ المراد أنها تحمل يوم القيامة حزمة من حطب جهنم كالزقوم والضريع. وعن قتادة أنها مع كثرة مالها كانت تحمل الحطب على ظهرها لشدة بخلها؛ فعيرت بالبخل، فالنصب حينئذ على الشتم حتما، وقرئ بالرفع على أنه خبر و"امرأته" مبتدأ وقرئ "حمالة" للحطب بالتنوين نصبا ورفعا، وقرئ "مريته" بالتصغير للتحقير.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث