الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا

ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا

2 - ورأيت الناس يدخلون ؛ هو حال من "الناس"؛ على أن "رأيت"؛ بمعنى "أبصرت"؛ أو "عرفت"؛ أو مفعول ثان؛ على أنه بمعنى "علمت"؛ في دين الله أفواجا ؛ هو حال من فاعل "يدخلون"؛ وجواب "إذا": "فسبح"؛ أي: إذا جاء نصر الله إياك على من ناوأك؛ وفتح البلاد؛ ورأيت أهل اليمن يدخلون في ملة الإسلام جماعات كثيرة؛ بعدما كانوا يدخلون فيه واحدا واحدا؛ واثنين اثنين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث