الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر خبر أوهم من لم يحكم صناعة الحديث أنه مضاد لقوله صلى الله عليه وسلم لا عدوى أو ناسخ له

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 482 ] ذكر خبر أوهم من لم يحكم صناعة الحديث أنه مضاد لقوله - صلى الله عليه وسلم - : " لا عدوى " أو ناسخ له

6115 - أخبرنا الحسن بن سفيان ، قال : حدثنا حرملة ، قال : حدثنا ابن وهب ، قال : أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، أن أبا سلمة بن عبد الرحمن ، حدثه عن أبي هريرة ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : لا عدوى ، وحدث أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : لا يورد ممرض على مصح .

قال أبو سلمة : فكان أبو هريرة يحدث بهما كليهما عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ثم صمت أبو هريرة بعد ذلك عن قوله : " لا عدوى " ، وأقام على أن : " لا يورد ممرض على مصح " .

فقال الحارث بن أبي ذئاب وهو ابن عم أبي هريرة : كنت أسمعك يا أبا هريرة تحدثنا مع هذا الحديث حديثا آخر قد سكت عنه ، كنت تقول : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " لا عدوى ، فأبى أبو هريرة أن يعرف ذلك ، وقال : لا يورد ممرض على مصح " .

قال أبو سلمة : ولعمري لقد كان أبو هريرة يحدثنا أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " لا عدوى " ، ولا أدري أنسي أبو هريرة ، أو نسخ أحد القولين الآخر ؟

[ ص: 483 ] [ ص: 484 ] قال أبو حاتم - رضي الله عنه - : ليس بين الخبرين تضاد ، ولا أحدهما ناسخ للآخر ، ولكن قوله - صلى الله عليه وسلم - :" لا عدوى " سنة تستعمل على العموم ، وقوله - صلى الله عليه وسلم - :" لا يورد ممرض على مصح أراد به أن لا يورد الممرض على المصح ، ويراد به الاعتقاد في استعمال العدوى أن تضر بأخيه في القصد ، وإن لم تضر العدوى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث