الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب الجيم مع الراء

( جرأ ) في حديث ابن الزبير - رضي الله عنهما - وبناء الكعبة : " تركها ، حتى إذا كان الموسم وقدم الناس يريد أن يجرئهم على أهل الشام " هو من الجراءة : الإقدام على الشيء ، أراد أن يزيد في جراءتهم عليهم ومطالبتهم بإحراق الكعبة . ويروى بالحاء المهملة والباء ، وسيذكر في موضعه .

* ومنه حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - : " قال فيه ابن عمر : لكنه اجترأ وجبنا " يريد أنه أقدم على الإكثار من الحديث عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وجبنا نحن عنه ، فكثر حديثه وقل حديثنا .

* ومنه الحديث : " وقومه جرآء عليه " بوزن علماء ، جمع جريء : أي متسلطين عليه غير هائبين له . هكذا رواه وشرحه بعض المتأخرين . والمعروف حرآء ، بالحاء المهملة ، وسيجيء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث