الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل الزاي الزبل ، بالكسر ، وكأمير : السرقين . والمزبلة ، وتضم الباء : ملقاه وموضعه . وزبل زرعه يزبله : سمده . وككتاب : ما تحمله النحلة بفيها . وما أصاب زبالا ، ويضم : شيئا . وما في البئر زبالة ، بالضم : شيء . وكسحابة : ع ، منه :محمد بن الحسن بن عياش ومحمد بن الحسن بن زبالة : محدث . وزبالة بنت عتيبة بن مرداس : شاعرة ، وبالضم : جد والد مالك بن الحويرث بن أشيم ، وع . وجعفر بن محمد الزبالي : محدث . والزبيل ، كأمير وسكين وقنديل ، وقد يفتح : القفة ، أو الجراب ، أو الوعاء ، ج : ككتب ، وزبلان ، [ ص: 928 ] بالضم . والزئبل ، كزبرج : الداهية . والزأبل ، كجعفر ، وتكسر الباء : القصير ، وبترك الهمز : أكثر . وزابل ، كهاجر : د بالسند . وأحمد بن الحسين بن أحمد بن زنبيل النهاوندي : راوي " تاريخ البخاري " عن أبي القاسم الأشقر عنه . والزبلة ، بالضم : اللقمة ، وبالتحريك : الشيء . وما رزأته زبلة : شيئا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث