الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 353 ] فصل في التكفين ( وتكفينه فرض كفاية ) على من علم به ، لقوله صلى الله عليه وسلم في خبر ابن عباس السابق { وكفنوه في ثوبيه } ( ويجب لحق الله تعالى و ) ل ( حقه ) أي الميت ( ثوب ) واحد ( لا يصف البشرة يستر جميعه ) أي الميت لظاهر الأخبار ( من ملبوس مثله ) أي الميت في الجمع والأعياد ; لأنه لا إجحاف فيه على الميت ، ولا على ورثته ( ما لم يوص ) ميت ( بدونه ) أي ملبوس مثله لأن الحق له ، وقد تركه .

( ويكره ) أن يكفن في ( أعلى ) من ملبوس مثله ولو أوصى به لأنه إضاعة وللنهي عن التغالي في الكفن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث