الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ثم توليتم من بعد ذلك

جزء التالي صفحة
السابق

وقال: ثم توليتم من بعد ذلك ؛ أي: من بعد الآيات العظام؛ فلولا فضل الله عليكم ورحمته ؛ أي: لولا أن من الله عليكم بالتوبة؛ بعد أن كفرتم؛ مع عظيم هذه الآيات؛ لكنتم من الخاسرين وقوله - عز وجل -: خذوا ما آتيناكم بقوة ؛ موضع " ما " : نصب؛ و " ما آتيناكم " : الكتاب؛ الذي هو التوراة؛ ومعنى خذوه بقوة: أي خذوه بجد؛ واتركوا الريب والشك؛ لما بان لكم من عظيم الآيات. وقوله - عز وجل -: واذكروا ما فيه ؛ معناه: ادرسوا ما فيه؛ وجاز في اللغة أن تقول: " خذ وخذا " ؛ وأصله: " اوخذ " ؛ وكذلك " كل " ؛ أصله: " اوكل " ؛ ولكن " خذ " ؛ و " كل " ؛ اجتمع فيهما كثرة الاستعمال؛ والتقاء همزتين؛ وضمة؛ فحذفت فاء الفعل؛ وهي الهمزة التي كانت في " أخذ " ؛ و " أكل " ؛ فحذفت لما وصفنا من كثرة الاستعمال؛ واجتماع ما يستقلون.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث