الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل الكاف

الكأل ، كالمنع : أن تشتري أو تبيع دينا لك على رجل بدين له على آخر ، كالكألة والكئولة .

والكوألل ، كسفرجل ، والمكوئل ، كمشمعل : القصير ، أو مع غلظ ، أو مع فحج ، وقد اكوأل .

الكبرتل ، كسفرجل : ذكر الخنفساء ، وولد الجعل ، أو هو نفسه .

الكبوءل ، كسموءل : الجندب ، عن ابن خالويه .

الكبل : القيد ، ويكسر ، أو أعظمه ، ج : كبول ، وما ثني من الجلد عند شفة الدلو ، أو شفتها نفسها ، والكثير الصوف من الفراء .

كبله يكبله وكبله : حبسه في سجن أو غيره ، وغريمه الدين : أخره عنه .

والمكابلة : تأخير الدين ، وأن تباع الدار إلى جنب دار وأنت تريدها ، فتؤخر ذلك حتى يستوجبها المشتري ثم تأخذها بالشفعة ، وقد كره ذلك .

والكابول : حبالة الصائد ، وة بين طبرية وعكاء .

وكابل ، كآمل : من ثغور طخارستان .

والكابلي : القصير .

وفرو كبل ، محركة : قصير .

والكبولاء : العصيدة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث