الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت ؛ معنى " علمتم " ؛ هنا: عرفتم؛ ومثله قوله - عز وجل - لا تعلمونهم الله يعلمهم ؛ ومعناه: لا تعرفونهم؛ الله يعرفهم؛ ومعنى " اعتدوا " : ظلموا؛ وجاوزوا ما حد لهم؛ كانوا أمروا ألا يصيدوا في السبت؛ وكانت الحيتان تجتمع لأمنها في [ ص: 149 ] السبت؛ فحبسوها في السبت؛ وأخذوها في الأحد؛ فعدوا في السبت؛ لأن صيدها منعها من التصرف؛ فجعل الله جزاءهم في الدنيا - بعدما أراهم من الآيات العظام - بأن جعلهم قردة خاسئين؛ معنى " خاسئين " : مبعدين؛ يقال: " خسأت الكلب؛ أخسؤه خسئا " ؛ أي: باعدته؛ وطردته؛

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث