الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 992 ] باب الميم

فصل الهمزة

أبام ، كغراب ، وأبيم ، كغريب ، ويقال أبيمة ، كجهينة : شعبان بنخلة اليمامة بينهما جبل . وكأسامة : ابن غطفان في جذام ، وابن سلمة ، وابن ربيعة في السكون ، وابن وهب الله في خثعم ، وابن جشم في قضاعة ، وما سواهم فأسامة بالسين

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث