الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل الراء

رئم الشيء ، كسمع : أحبه ، وألفه ، والجرح رأما ورئمانا : انضم للبرء ، والناقة ولدها : عطفت عليه ، ولزمته ، فهي رءوم ورائمة ورائم .

وشاة رءوم : ألوف تلحس ثياب من مر بها .

وأرأمها : عطفها على غير ولدها ، والجرح : عالجه حتى رئم ، وعلى الشيء : أكرهه ، والحبل : فتله شديدا ، كرأمه ، كمنعه .

ورأم القدح ، كمنع : أصلحه .

والرأم : البو ، وع ، وبالكسر : الظبي الخالص البياض ، ج : أرآم وآرام .

والرؤام ، كغراب : اللعاب .

وككتاب : د لحمير .

وكدئل : الاست ، وع .

والروائم : الأثافي ، وقد رئمت الرماد ، لأن الرماد كالولد لها .

والرأمة : خرزة المحبة .

وترأمته : ترحمت عليه .

وقول الجوهري : الرؤمة : الغراء وهم ، وموضع ذكره في ر و م ، لأنه أجوف .

ودارة الأرآم : من داراتهم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث