الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا آية 54

[6531] أخبرنا يونس بن عبد الأعلى قراءة، ثنا ابن وهب ، حدثني عبد الله بن عباس يعني: ابن عباس القباني، عن أبي صخر ، عن محمد بن كعب ، عن عمر بن عبد العزيز ، أرسل إليه يوما وعمر يومئذ أمير المدينة، فقال: يا أبا حمزة آية قرأتها البارحة، قال محمد: وما هي أيها الأمير؟ قال: قول الله عز وجل يا أيها الذين آمنوا من يرتد [ ص: 1160 ] منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال ابن كعب: أيها الأمير إنما عنى الله بالذين آمنوا الولاة من قريش.

قوله تعالى: من يرتد منكم عن دينه

[6532] وبه عن محمد بن كعب ، قوله: يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه قال: من يرتد عن الحق.

قوله تعالى: فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه

[6533] حدثنا أبي ، ثنا هوذة بن خليفة، ثنا عوف ، عن الحسن : فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال: هم الذين قاتلوا أهل الردة من العرب بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أبي بكر .

قوله تعالى: فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه

[6534] حدثنا أبي ، ثنا محمد بن المصفى ، ثنا معاوية بن حفص، عن أبي زياد الخلفاني، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر بن عبد الله ، قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله: فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال: هؤلاء قوم من أهل اليمن، ثم من كندة، ثم من السكون، ثم من تجيب.

[6535] حدثنا عمر بن شبة، ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ، ثنا شعبة ، عن سماك ، قال: سمعت عياضا، يحدث عن الأشعري ، قال: لما نزلت فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هم قوم هذا.

[6536] حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبد الله بن الأجلح، عن محمد بن عمرو ، عن سالم ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قوله: فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه إنه وعيد من الله أنه من ارتد منهم سنستبدل بهم خيرا منهم.

والوجه الثاني:

[6537] حدثنا أبو سعيد الأشج ، وعمرو الأودي ، قالا: ثنا وكيع، عن الفضل بن دلهم، عن الحسن ، فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال: هو والله أبو بكر وأصحابه.

[ ص: 1161 ] [6538] حدثنا أبو فضيل، محمد بن جابر، ثنا المحاربي ، عن جويبر ، عن الضحاك ، في قوله: فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال: هو أبو بكر وأصحابه لما ارتدت العرب جاء بهم أبو بكر وأصحابه حتى ردهم إلى الإسلام.

الوجه الثالث:

[6539] ذكر عن أبي بكر بن أبي شيبة، قال: سمعت أبا بكر بن عياش، يقول في قوله: فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال: أهل القادسية.

والوجه الرابع:

[6540] حدثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا ابن إدريس ، عن ليث ، عن مجاهد، فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال: قوم من سبأ.

قوله تعالى: أذلة

[6541] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح ، حدثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، قوله: أذلة على المؤمنين يعني: بالأذلة الرحمة.

قوله تعالى: على المؤمنين

[6542] حدثنا علي بن الحسن الهسنجاني ، ثنا عبد الرحمن بن أبي الغمر ، سألته يعني أبا صخر ، عن قول الله: أذلة على المؤمنين قال: قال عمر بن عبد العزيز ... عن قوله: أذلة على المؤمنين فقال: أنتم المؤمنون.

قوله تعالى: أعزة على الكافرين

[6543] ذكر عن حجاج، عن ابن جريج ، عن مجاهد، أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين أشداء عليهم.

قوله تعالى: يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم

[6544] حدثنا علي بن الحسين ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا إسحاق بن منصور ، عن أبي مريم، عن ليث ، عن مجاهد، قوله: يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم قال: يسارعون في الحرب.

[ ص: 1162 ] قوله تعالى: ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء

[6545] حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، ثنا أحمد بن مفضل ، ثنا أسباط ، عن السدي ، قوله: يؤتيه من يشاء قال: يختص به من يشاء.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث