الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تعليق الرجعة

جزء التالي صفحة
السابق

( ولا تقبل تعليقا ) كراجعتك إن شئت ولو بفتح أن من غير نحوي كما بحثه الأذرعي ، وإن قلنا إنها استدامة كاختيار من أسلم على أكثر من أربع نسوة ولا توقيتا كراجعتك شهرا ، واستفيد من كلامه عدم صحة رجعة مبهمة كما لو طلق إحدى زوجتيه ثم قال راجعت المطلقة لأن ما لا يقبل التعليق لا يقبل الإبهام .

التالي السابق


حاشية الشبراملسي

( قوله : ولا توقيتا ) شمل ما لو قال راجعتك بقية عمرك فلا تصح الرجعة وقد يقال بصحتها لأن قوله ذلك أنه راجعها بقية حياتها ( قوله : ثم قال راجعت المطلقة ) قد يخرج هذا التصوير ما لو راجع إحداهما بعينها أو كل واحدة بعينها ثم عينها في صورة الإبهام أو تذكرها في صورة النسيان فتجزيء الرجعة ، وهو قياس ما مر في قوله ولو شك إلخ انتهى سم على حج .



حاشية المغربي

( قوله : واستفيد من كلامه ) أي بواسطة القاعدة الآتية



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث