الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى آية 82

قال: هم الوفد الذين جاءوا مع جعفر وأصحابه من أرض الحبشة وروي عن عطاء نحو ذلك.

[6670] وحدثنا ابن إبراهيم بن حمزة، ثنا يحيى بن عبدك، حدثنا سليمان بن كثير ، عن حصين، قال: ثنا حمزة، عن ابن عطاء ، عن أبيه، قال: ما ذكر الله به النصارى من خير فإنما يراد به النجاشي وأصحابه.

قوله تعالى: ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا

[6671] ذكر أبي، ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني ، ثنا نصير بن زياد القاري، ثنا صلت الدهان، عن جامية بن دياب، قال: سمعت سلمان ، وسئل، عن قوله: ذلك بأن منهم قسيسين قال: هم الرهبان الذين في الصوامع والخرب فدعوهم فيها.

[6672] قال سلمان : وقرأت على النبي صلى الله عليه وسلم: ذلك بأن منهم قسيسين فأقرأني "ذلك بأن منهم صديقين ورهبانا".

[ ص: 1184 ] [6673] حدثني أبي، ثنا يحيى بن عبد الحميد، ثنا هذيل الهمذاني، ثنا شريك ، عن سالم ، عن سعيد بن جبير ، في قوله: ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا قال: هم أصحاب النجاشي، بعث من خيار أصحابه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بثلاثين رجلا، فقرأ عليهم يس فبكوا وقالوا: نعرف والله، فنزلت فيهم.

[6674] حدثنا أبي ، ثنا سعيد بن سليمان ، ثنا البراء بن يزيد، قال: سمعت الحسن ، في قوله: ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا قال: علماؤهم وفقهاؤهم.

قوله تعالى: وأنهم لا يستكبرون

[6675] أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، فيما كتب إلي، ثنا أحمد بن المفضل ، ثنا أسباط ، عن السدي ، قوله: وأنهم لا يستكبرون قال: بعث النجاشي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم اثني عشر رجلا سبعة قسيسين وخمسة رهبان، ينظرون إليه ويسألونه، فلما لقوه فقرأ عليهم ما أنزل إليه بكوا وأسفوا، فأنزل الله فيهم وأنهم لا يستكبرون

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث