الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب الجيم مع الهاء

( جهجه ) ( هـ ) فيه : " إن رجلا من أسلم عدا عليه ذئب ، فانتزع شاة من غنمه فجهجأه الرجل " أي زبره : أراد جهجهه ، فأبدل الهاء همزة لكثرة الهاآت وقرب المخرج .

* وفي حديث أشراط الساعة : لا تذهب الليالي حتى يملك رجل يقال له الجهجاه كأنه مركب من هذا . ويروى الجهجل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث