الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فرش حروف سورة غافر

64 - باب فرش حروف سورة المؤمن غافر


1 - ويدعون خاطب إذ لوى هاء منهم بكاف كفى أو أن زد الهمز ثملا      2 - وسكن لهم واضمم بيظهر واكسرا
ورفع الفساد انصب إلى عاقل حلا



قرأ نافع وهشام: (والذين تدعون من دونه) بتاء الخطاب، وقرأ غيرهما بياء الغيب.

وقرأ ابن عامر: (كانوا هم أشد منكم قوة) بكاف الخطاب، وقرأ غيره (أشد منهم) بهاء الغيبة. وقرأ الكوفيون: (وأن يظهر) بزيادة همز مفتوح قبل الواو مع تسكين الواو، فتكون [ ص: 355 ] قراءة غيرهم بحذف الهمز وفتح الواو، وقرأ نافع وحفص وأبو عمرو: (يظهر) بضم الياء وكسر الهاء، و(الفساد) بنصب الدال، فتكون قراءة الباقين بفتح الياء والهاء ورفع دال (الفساد)، فيتحصل أن حفصا يقرأ بزيادة همزة (أو) وسكون الواو، و(يظهر) بضم الياء وكسر الهاء ونصب دال (الفساد)، وأن شعبة وحمزة والكسائي يقرءون بزيادة الهمزة وسكون الواو، و(يظهر) بفتح الياء والهاء ورفع دال (الفساد)، وأن نافعا وأبا عمرو يقرءان بحذف الهمزة وفتح الواو، و(يظهر) بضم الياء وكسر الهاء ونصب دال (الفساد)، وأن ابن كثير وابن عامر يقرءان بترك الهمزة وفتح الواو، و(يظهر) بفتح الياء والهاء ورفع دال (الفساد).


3 - فأطلع ارفع غير حفص وقلب نو     ونوا من حميد أدخلوا نفر صلا
4 - على الوصل واضمم كسره يتذكرو     ن كهف سما واحفظ مضافاتها العلا
5 - ذروني وادعوني وإني ثلاثة     لعلي وفي مالي وأمري مع إلى



قرأ السبعة إلا حفصا برفع عين: فأطلع ، وقرأ حفص بنصبها، وقرأ ابن ذكوان وأبو عمرو: على كل قلب بتنوين الباء، وقرأ غيرهما بترك التنوين، وقرأ ابن كثير وأبو عمرو وابن عامر وشعبة: ويوم تقوم الساعة أدخلوا بهمزة وصل تسقط وصلا وتثبت ابتداء مضمومة لضم ثالث الفعل، وبضم كسر الخاء، فتكون قراءة الباقين بقطع الهمزة مفتوحة وصلا وابتداء مع كسر الخاء، وقرأ ابن عامر ونافع وابن كثير وأبو عمرو: (قليلا ما يتذكرون) بياء الغيب كما لفظ به، فتكون قراءة الكوفيين بتاء الخطاب.

وياءات الإضافة في السورة: ذروني أقتل ، ادعوني أستجب ، إني أخاف أن يبدل دينكم ، إني أخاف عليكم مثل يوم الأحزاب ، إني أخاف عليكم يوم التناد ، لعلي أبلغ الأسباب ، ما لي أدعوكم إلى النجاة ، وأفوض أمري إلى الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث