الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين وآتيناهم آياتنا

جزء التالي صفحة
السابق

ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين وآتيناهم آياتنا فكانوا عنها معرضين وكانوا ينحتون من الجبال بيوتا آمنين فأخذتهم الصيحة مصبحين فما أغنى عنهم ما كانوا يكسبون

قوله عز وجل: ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين وهم ثمود قوم صالح. وفي الحجر ثلاثة أقاويل: أحدها: أنه الوادي ، قاله قتادة .

الثاني: أنها مدينة ثمود ، قاله ابن شهاب.

الثالث: ما حكاه ابن جرير أن الحجر أرض بين الحجاز والشام. وروى جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم مر في غزاة تبوك بالحجر ، فقال: (هؤلاء قوم صالح أهلكهم الله إلا رجلا كان في حرم الله ، منعه حرم الله من عذاب الله) . قيل: يا رسول الله من هو؟ قال: (أبو رغال) . قوله عز وجل: وكانوا ينحتون من الجبال بيوتا آمنين فيه أربعة أوجه: أحدها: آمنين أن تسقط عليهم.

الثاني: آمنين من الخراب.

الثالث: آمنين من العذاب.

الرابع: آمنين من الموت.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث