الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات

جزء التالي صفحة
السابق

ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا

قوله تعالى: ولقد كرمنا بني آدم فيه سبعة أوجه: أحدها: يعني كرمناهم بإنعامنا عليهم.

الثاني: كرمناهم بأن جعلنا لهم عقولا وتمييزا.

الثالث: بأن جعلنا منهم خير أمة أخرجت للناس.

الرابع: بأن يأكلوا ما يتناولونه من الطعام والشراب بأيديهم ، وغيرهم يتناوله بفمه ، قاله الكلبي ومقاتل.

الخامس: كرمناهم بالأمر والنهي.

السادس: كرمناهم بالكلام والخط.

السابع: كرمناهم بأن سخرنا جميع الخلق لهم.

[ ص: 258 ] ورزقناهم من الطيبات فيه ثلاثة أوجه: أحدها: ما أحله الله لهم.

الثاني: ما استطابوا أكله وشربه.

الثالث: أنه كسب العامل إذا نفع ، قاله سهل بن عبد الله. وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا فيه أربعة أوجه: أحدها: بالغلبة والاستيلاء.

الثاني: بالثواب والجزاء.

الثالث: بالحفظ والتمييز.

الرابع: بإصابة الفراسة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث