الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحائض والجنب يأخذان المصحف بعلاقته

جزء التالي صفحة
السابق

الحائض والجنب يأخذان المصحف بعلاقته

" حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن بشار ، حدثنا عبد الأعلى ، حدثنا هشام ،عن الحسن ، " أنه كان لا يرى بأسا أن يتعلق الجنب بالمصحف، أو يجوز به من مكان إلى مكان آخر "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن عبد الله بن الحسن ، حدثنا أبو سفيان ، حدثنا النعمان , قال: قال سفيان : " لا بأس بأن يأخذ الجنب , والحائض , والصبي بعلاقة المصحف "

[ ص: 633 ] حدثنا عبد الله، حدثنا هارون بن إسحاق ، وعلي بن محمد بن أبي الخصيب ، قالا: حدثنا وكيع ، عن أيمن بن نابل ، عن عطاء , قال: " لا بأس أن تأخذ الطامث بعلاقة المصحف "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن سلمة المرادي ، حدثنا ابن وهب ، عن حمزة بن عبد الواحد ، عن علقمة بن أبي علقمة ، أنه سأل سعيد بن المسيب عن كتاب يعلق على المرأة من الحيضة أو من فزع: " إذا جعل في كن فيه فلا يبدو , فلا يضر من لبسه " ، قال أبو بكر: يعني: جلدا يجعل فيه

حدثنا عبد الله، حدثنا أسيد بن عاصم ، حدثنا الحسين ، عن سفيان , قال: أخبرنا أبو عبد الكريم ، عن إبراهيم , قال: " الحائض [ ص: 634 ] والجنب يتناولان الشيء، وذكر كلمة الخمرة، قالت: إني حائض , قال: إنها ليست في يدك "

حدثنا عبد الله، حدثنا أسيد ، حدثنا الحسين ، عن سفيان ، عن الأعمش ، عن ثابت بن عبيد ، عن القاسم بن محمد ،

عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها: " ناوليني الخمرة "، قالت: إني حائض , قال: " إن حيضتك ليست في يدك " [ ص: 635 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث