الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 439 ] كتاب الحج الثاني قلت لابن القاسم أرأيت لو أن محرما عبث بذكره فأنزل يفسد ذلك حجه ؟

قال : قال مالك : إذا كان راكبا فهزته دابته فترك ذلك استلذاذا منه له حتى أنزل ، فقد أفسد حجه ، أو تذكر فأدام ذلك في نفسه تلذذا منه بذلك وهو محرم حتى أنزل ، قال : قال مالك : قد أفسد حجه وعليه الحج قابلا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث