الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المصحف يوضع على المقرمة

جزء التالي صفحة
السابق

المصحف يوضع على المقرمة

" حدثنا عبد الله، حدثنا إسحاق بن شاهين ، حدثنا خالد ، عن داود ، عن العباس ، عن عبيد بن عمير , قال: أرسل إلى عائشة , قال: أرأيت المقرمة التي يجامع عليها , أقرأ عليها المصحف ؟ قالت: وما يمنعه ؟ قالت: " إن رأيت شيئا فاغسله، وإن شئت فحكه، وإن رأيت أو قالت: وإن رابك فارششه " ، [ ص: 649 ] قال أبو بكر: هذا أراه أن عبيد الله أرسل إلى عائشة

حدثنا عبد الله، حدثنا زياد بن أيوب ، حدثنا عباد , قال: أخبرنا داود ، عن عبد الله بن عبيد ، أنه أرسل إلى عائشة أيقرأ الرجل المصحف على المقرمة التي يجامع عليها ؟ فقالت: " وما بأسه ؟ إذا رأيت شيئا فاغسله، وإن شئت فاحككه، فإن رابك فارششه "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن بشار ، حدثنا يحيى ، عن ابن جريج ، عن عطاء , قال: سأل رجل ابن عباس , فقال: " أضع المصحف على الفراش الذي أجامع عليه ؟ قال: نعم "

حدثنا عبد الله، حدثنا أبو الطاهر , قال: قال ابن وهب : قال مالك : [ ص: 650 ] " لا يحمل المصحف بعلاقته، ولا على وسادة، إلا وهو طاهر، ولو جاز ذلك لحمله في أخبيته، ولم يكره ذلك إلا أن يكون في يد الذي يحمله شيء يدنس به المصحف، ولكن إنما كره ذلك لمن يحمله , وهو على غير طهر إكراما للقرآن وتعظيما له "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث