الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الشركة

[ ص: 109 ] ( كتاب الشركة )

1269 - ( 1 ) - حديث أبي هريرة : { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يقول الله تعالى : أنا ثالث الشريكين ما لم يخن أحدهما صاحبه ، فإذا خان أحدهما صاحبه خرجت من بينهما }. أبو داود من حديث أبي هريرة وصححه الحاكم ، وأعله ابن القطان بالجهل بحال سعيد بن حيان ، والد أبي حيان وقد ذكره ابن حبان في الثقات ، وذكر أنه روى عنه أيضا الحارث بن يزيد ، لكن أعله الدارقطني بالإرسال فلم يذكر فيه أبا هريرة ، وقال : إنه الصواب ، ولم يسنده غير أبي همام بن الزبرقان . وفي الباب عن حكيم بن حزام رواه أبو القاسم الأصبهاني في الترغيب والترهيب .

1270 - ( 2 ) حديث : { أن السائب بن يزيد كان شريك النبي صلى الله عليه وسلم قبل المبعث ، وافتخر بشركته بعد المبعث }. كذا وقع عنده . وقوله : ابن يزيد وهم ، وإنما هو السائب بن أبي السائب ، رواه أبو داود ، والنسائي وابن ماجه والحاكم عنه : { أنه كان شريك النبي صلى الله عليه وسلم في أول الإسلام في التجارة ، فلما كان يوم الفتح قال : مرحبا بأخي وشريكي ، لا يداري ولا يماري }. لفظ الحاكم وصححه ، ولابن ماجه : { كنت [ ص: 110 ] شريكي في الجاهلية }. ورواه أبو نعيم في المعرفة ، والطبراني في الكبير من طريق قيس بن السائب ، وروي أيضا عن عبد الله بن السائب ، قال أبو حاتم في العلل : وعبد الله ليس بالقويم .

1271 - ( 3 ) حديث : أن { البراء بن عازب وزيد بن أرقم كانا شريكين }. أحمد من طريق عمرو بن دينار ، عن أبي المنهال : { أن زيد بن أرقم ، والبراء بن عازب كانا شريكين ، فاشتريا فضة بنقد ونسيئة ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فأمرهما أن ما كان بنقد فأجيزوه ، وما كان بنسيئة فردوه }. وهو عند البخاري متصل الإسناد بغير هذا السياق .

( تنبيه ) :

في سياقه دليل على ترجيح صحة تفريق الصفقة . وفي الباب عن عبد الله : " اشتركت أنا وعمار وسعد فيما نصيب يوم بدر . الحديث أخرجه أبو داود والنسائي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث