الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولما بلغ أشده آتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين

جزء التالي صفحة
السابق

ولما بلغ أشده آتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين

قيل في الأشد: ثماني عشرة، وعشرون، وثلاث وثلاثون، وأربعون، وقيل: أقصاه ثنتان وستون، حكما : حكمة، وهو العلم بالعمل واجتناب ما يجهل فيه، وقيل: حكما بين الناس وفقها، وكذلك نجزي المحسنين : تنبيه على أنه كان محسنا في عمله، متقيا في عنفوان أمره، وأن الله آتاه الحكم والعلم جزاء على إحسانه، وعن الحسن: [ ص: 267 ] من أحسن عبادة ربه في شيبته، آتاه الله الحكمة في اكتهاله.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث