بقع الدم الملوثة في الملابس قد تنقل فيروس الإيدز والتهاب الكبد

09/03/2001| إسلام ويب

أكد علماء أستراليون مختصون في علوم المناعة, أن الفيروس المسبب لمرض الإيدز أو فيروسات التهاب الكبد الوبائي, الموجودة في بقع الدم الملوثة المتخلفة على الملابس, تبقى عدة أيام, حتى بعد غسلها, لذلك لابد من غسل هذه الملابس بمساحيق تنظيف قوية. وجاء هذا التحذير بعد أن اكتشف الباحثون آثار لفيروس الايدز على ملابس ملوثة ببقع دم, حتى بعد غسلها بالمنظفات العادية.
وقال هؤلاء في دراسة نشرتها مجلة "انجلاميد" البريطانية, إن فيروس "اتش آي في", ينتقل عبر الدم حتى وان كان على الملابس, لأنه يبقى فعالا خارج جسم الإنسان لمدة 82 يوما.

 

 

www.islamweb.net