المحتجون يواصلون حراكهم ويقطعون الطرق في أنحاء لبنان

29/10/2019| إسلام ويب

تواصلت الاحتجاجات في مدن لبنانية للمطالبة بإسقاط الحكومة ومحاسبة الطبقة السياسية الحاكمة. وقطع المحتجون في معظم المناطق الطرقات بالعوائق والسيارات، وتسببت محاولات السلطات لفتحها في سقوط بعض الجرحى.

ورغم هطول أمطار كثيفة في أرجاء لبنان، واصل الكثيرون احتجاجهم، لا سيما في ساحتي رياض الصلح والشهداء وسط بيروت، وساحة النور في مدينة طرابلس (شمال)، ومدن صيدا وصور (جنوب) وبعلبك في البقاع. كما واصل البعض الاعتصام في مدن عدة حتى الليل.

وتحت عنوان "اثنين السيارات"، لبى المحتجون دعوات راجت عبر وسائل التواصل الاجتماعي لإغلاق الطرق عبر ركن السيارات في منتصفها.

وفي مدينة صيدا جُرح ثلاثة أشخاص إثر تدافع بين عناصر الأمن والمحتجين أثناء محاولة القوى الأمنية فتح الطريق عند مدخل المدينة.

في المقابل، عبر ناشطون مناصرون لحزب الله عبر مواقع التواصل عن رفضهم قطع الطرق بالتغريد على وسم "قطاع الطرق".

ونظّم التيار الوطني الحر مسيرة في مدينة جونية دعما للرئيس ميشال عون ووزير الخارجية جبران باسيل، وعبّروا عن رفضهم المساس بمقام الرئاسة ومحاولة بعض الأحزاب حرف مسار التحركات التي يقوم بها المحتجون على السياسات الاقتصادية للحكومة، حسب تعبيرهم.

www.islamweb.net